الشهر الأول من حياة طفلك وقت مميز جداً: صعب و جميل في نفس الوقت.

الشهر الأول من حياة رضيعك وقت خاص جداً؛ تتعرفين عليه و تراقبينه و هو يكبر بسرعة مذهلة و الأهم هو أنك تبدأين تتعلمين طرقه الصغيرة في التعبير عن نفسه بشخصيته الخاصة. من الصعب علينا كأمهات تصور العالم الذي يعيشه الرضيع في هذا العمر! كل شيء في عالمه بدون تركيز ككاميرا لم يتم تعديل الفوكس في صورها، و صفات كل شيء يراه غير محددة المعالم. في الحقيقة، عالم الطفل الرضيع بعذ الولادة لا يختلف كثيراً عن حياته في الرحم.

كل هذا يتغير بعد أن يتم الشهر بقليل، في نحو الأسبوع الخامس (من التاريخ المتوقع للولادة و ليس تاريخ الولادة الفعلية!). سيمر طفلك الرضيع بقفزاته الذهنية الأولى في تطوره العصبي. ستغمره أحاسيس جديدة بشكل مفاجيء من داخل جسده و خارجه، و هذا الأمر سيربكه و يحيره كثيراً. بعض هذه الأحاسيس داخلية تتعلق بنمو أعضائه السريع داخل جسده و بداية عملية الأيض. و بعضها نتيجة تفتح انتباهه للعالم من حوله بحيث أصبحت حواسه الخمس أكثر حساسية للعالم من حوله مما كانت عليه مباشرة عند الولادة. في الواقع ليس هناك تغيير في الأحاسيس نفسها، و لكن كل ما في الأمر أن طفلك الرضيع تغير إدراكه لها و أصبح يشعر بها. خلال هذه القفزة الإدراكية الأولى، سيُصبِح الرضيع أكثر اهتماماً بالعالم من حوله. يستطيع أن يركز على الأشياء بوضوح أكبر ويرى أبعد مما يرى الرضيع حديث الولادة الذي لا يتجاوز الـ ٢٠ إلى ٣٠ سنتيمتر. قد تلاحظين كذلك أن طفلك أصبح يستجيب بطرق جديدة لك و للآخرين في بيئته.

ربما لا تعلمين و لكن في الحقيقة هناك نمو كبير و مفاجيء في محيط رأس الرضيع قبل مروره بهذه المرحلة. و أيضا عملية الأيض للجلوكوز تتغير في جسمه الصغير، و عمليات كثيرة تحدث في دماغه. نعم، يمكنك أن تسمي ما يمر به قفزة كبير بالنسبة لإنسان صغير!.

لأن الطفل الرضيع صغير جداً، من الصعب علينا كبالغين أن نستوعب بالضبط كيف تغير إدراك الصغير بعد مروره بهذه القفزة. فيما يلي كيف يصف أب التغير الذي حدث لصغيرها بعد مرورها بهذه القفزة الذهنية:

“إنها لا تراني، بل تنظر إلي. إنها لا تسمعني، بل تنصت إلي. و كأنها استيقظت من البنج، منتبهة، كأنها ولدت مرة ثانية و دخلت العالم من جديد”

فيما يلي أمثلة على ما يمكن لطفلك أن يفعل بعد القفزة الذهنية الأولى: (تذكير: الطفل الرضيع لا يقوم بكل هذه الأشياء مرة واحدة! بل يركز على بضعة قدرات من هذه القائمة. مع الوقت و توالي القفزات الذهنية، فأن القدرات التي يختارها صغيرة تعبر عن شخصيته و ما يراه مهماً)

• ينظر إلى شيء فترة أطول و بتكرار و تركيز أكبر

• يستجيب للمس بطريقة مختلفة

• يبتسم ابتسامة اجتماعية حقيقية لأول مرة

• يستجيب للروائح بشكل واضح

• يبدو يقظاً أكثر و “مشغول” بما حوله

هذه القفزة الذهنية صعبة و تشكل تحدٍ كبير لصغيرة لأنها المرة الأولى التي يمر فيها بطفرة ذهنية. بالكاد اعتاد أخيراً على الحياة خارج الرحم، و فجأة يتغير العالم من حوله بشكل جذري من جديد. طفلك يجتاحك بشدة هذه الفترة أكثر من الأسابيع الماضية.

أيضاً، ضآلة جسده لا تساعده في هذا السن: لا يستطيع أن يمدد ذراعيه نحوك و لا يستطيع أن يلف نفسه ناحيتك و لا يستطيع أن يعبر لك عن حاجته إليك سوى بصوته و لغة جسده الصغير.

فيما يلي أهم علامات دخول الطفل في هذه الطفرة الذهنية:

• يبكي بدون الأسباب المعتادة مثل حفوظة متسخة أو الجوع أو النعاس

• لا يهدأ إلا عندما يكون معك

• فجأة تصبح لديه حاجة أكبر للتواصل الجسدي (مثلاً، لا يستطيع النوم إلا على ذراعك أو بطريقة البطن على البطن)

• يريد أن يرضع أكثر من المعتاد و هذا طبيعي و جيد. ارضعيه متى ما أراد.

عندما يمر الرضيع بهذه المرحلة في نموه العقلي، يتغير إدراكه للعالم تماماً. هو يدرك و يشعر بأشياء أكثر مما قبل القفزة. هذه الأشياء كانت دائماً موجودة و لكنه لم ينتبه لها من قبل. عالم جديد يقدم نفسه له فجأة، و هذا العالم الجديد يبدو مخيفاً بعض الشيء بالنسبةله و يحتاج مساعدتك لاستكشافه لتسهلي هذه المرحلة الانتقالية عليه. بمساعدتك يمكنه أن يستفيد بأقصى درجة ممكنة من هذه الفترة المهمة.

كيف تساعدين طفلك؟

• ربتي على صغيرك و احضنيه كثيراً و دلليه بالتواصل الجسدي لأنه يشعره بالأمان. (نحن نقول دلليه مجازاً. في الواقع لا يمكنك فعلاً أن تدلي بمعنى تطلعي و تفسدي طفلك إلا بعد مروره بعدة قفزات ذهنية و عندما يصل لسن السنة و نصف عندما يستطيع التلاعب بالمشاعر ليصل لما يريد. في هذا السن، ليس هناك حد للحب و الدلال إطلاقاً.

• هزيه بلطف للأعلى و الأسفل

• أرتدي طفلك في حمالة القماش ليكون ملتصقاً بجسدك

• أمشي به بهدوء في الغرفة و تحديث له بصوت منخفض و طمنيه أنك معه

• غني له أنشودة

• ربتي على حفوظته بلطف

نصائح للنوم في العادة الطفل الذي نعتبره صعب في النوم، ينام بشكل أفضل عندما يكون ملتصقاً بك. الكثير من الأمهات حتى و إن خططت للنوم المنفصل تقرر أن تنام مع طفلها في سريرها لأنها تلاحظ أنهما الاثنان ينامان بشكل أفضل هكذا. هو يشعر بدفء جسدك و حركتك و أصواتك الناعمة أثناء النوم و يرتاح. ستجدين أن طفلك ينام بسهولة إذا:

• ارضعتيه طبيعياً أو اعطيتيه رضاعة

• حملتيه في حمالة قماشية و تمشيتي به

• وضعتيه في عربيته و مشيتي به فيها.

محتوى مفيد و قيم لكل شابة و أم

شكراً 💞

Pin It on Pinterest

Share This

لو استمتعت بهذا المحتوى من فضلك شاركيه مع من تحبين 🙏🏼