أسابيع الدهشة | (١) عالم الأحاسيس المتغيرة

الشهر الأول من حياة طفلك وقت مميز جداً: صعب و جميل في نفس الوقت.

الشهر الأول من حياة رضيعك وقت خاص جداً؛ تتعرفين عليه و تراقبينه و هو يكبر بسرعة مذهلة و الأهم هو أنك تبدأين تتعلمين طرقه الصغيرة في التعبير عن نفسه بشخصيته الخاصة. من الصعب علينا كأمهات تصور العالم الذي يعيشه الرضيع في هذا العمر! كل شيء في عالمه بدون تركيز ككاميرا لم يتم تعديل الفوكس في صورها، و صفات كل شيء يراه غير محددة المعالم. في الحقيقة، عالم الطفل الرضيع بعذ الولادة لا يختلف كثيراً عن حياته في الرحم.

[mc4wp_form id=”34″]

كل هذا يتغير بعد أن يتم الشهر بقليل، في نحو الأسبوع الخامس (من التاريخ المتوقع للولادة و ليس تاريخ الولادة الفعلية!). سيمر طفلك الرضيع بقفزاته الذهنية الأولى في تطوره العصبي. ستغمره أحاسيس جديدة بشكل مفاجيء من داخل جسده و خارجه، و هذا الأمر سيربكه و يحيره كثيراً. بعض هذه الأحاسيس داخلية تتعلق بنمو أعضائه السريع داخل جسده و بداية عملية الأيض. و بعضها نتيجة تفتح انتباهه للعالم من حوله بحيث أصبحت حواسه الخمس أكثر حساسية للعالم من حوله مما كانت عليه مباشرة عند الولادة. في الواقع ليس هناك تغيير في الأحاسيس نفسها، و لكن كل ما في الأمر أن طفلك الرضيع تغير إدراكه لها و أصبح يشعر بها. خلال هذه القفزة الإدراكية الأولى، سيُصبِح الرضيع أكثر اهتماماً بالعالم من حوله. يستطيع أن يركز على الأشياء بوضوح أكبر ويرى أبعد مما يرى الرضيع حديث الولادة الذي لا يتجاوز الـ ٢٠ إلى ٣٠ سنتيمتر. قد تلاحظين كذلك أن طفلك أصبح يستجيب بطرق جديدة لك و للآخرين في بيئته.

ربما لا تعلمين و لكن في الحقيقة هناك نمو كبير و مفاجيء في محيط رأس الرضيع قبل مروره بهذه المرحلة. و أيضا عملية الأيض للجلوكوز تتغير في جسمه الصغير، و عمليات كثيرة تحدث في دماغه. نعم، يمكنك أن تسمي ما يمر به قفزة كبير بالنسبة لإنسان صغير!.

لأن الطفل الرضيع صغير جداً، من الصعب علينا كبالغين أن نستوعب بالضبط كيف تغير إدراك الصغير بعد مروره بهذه القفزة. فيما يلي كيف يصف أب التغير الذي حدث لصغيرها بعد مرورها بهذه القفزة الذهنية:

“إنها لا تراني، بل تنظر إلي. إنها لا تسمعني، بل تنصت إلي. و كأنها استيقظت من البنج، منتبهة، كأنها ولدت مرة ثانية و دخلت العالم من جديد”

فيما يلي أمثلة على ما يمكن لطفلك أن يفعل بعد القفزة الذهنية الأولى: (تذكير: الطفل الرضيع لا يقوم بكل هذه الأشياء مرة واحدة! بل يركز على بضعة قدرات من هذه القائمة. مع الوقت و توالي القفزات الذهنية، فأن القدرات التي يختارها صغيرة تعبر عن شخصيته و ما يراه مهماً)

• ينظر إلى شيء فترة أطول و بتكرار و تركيز أكبر

• يستجيب للمس بطريقة مختلفة

• يبتسم ابتسامة اجتماعية حقيقية لأول مرة

• يستجيب للروائح بشكل واضح

• يبدو يقظاً أكثر و “مشغول” بما حوله

هذه القفزة الذهنية صعبة و تشكل تحدٍ كبير لصغيرة لأنها المرة الأولى التي يمر فيها بطفرة ذهنية. بالكاد اعتاد أخيراً على الحياة خارج الرحم، و فجأة يتغير العالم من حوله بشكل جذري من جديد. طفلك يجتاحك بشدة هذه الفترة أكثر من الأسابيع الماضية.

أيضاً، ضآلة جسده لا تساعده في هذا السن: لا يستطيع أن يمدد ذراعيه نحوك و لا يستطيع أن يلف نفسه ناحيتك و لا يستطيع أن يعبر لك عن حاجته إليك سوى بصوته و لغة جسده الصغير.

فيما يلي أهم علامات دخول الطفل في هذه الطفرة الذهنية:

• يبكي بدون الأسباب المعتادة مثل حفوظة متسخة أو الجوع أو النعاس

• لا يهدأ إلا عندما يكون معك

• فجأة تصبح لديه حاجة أكبر للتواصل الجسدي (مثلاً، لا يستطيع النوم إلا على ذراعك أو بطريقة البطن على البطن)

• يريد أن يرضع أكثر من المعتاد و هذا طبيعي و جيد. ارضعيه متى ما أراد.

عندما يمر الرضيع بهذه المرحلة في نموه العقلي، يتغير إدراكه للعالم تماماً. هو يدرك و يشعر بأشياء أكثر مما قبل القفزة. هذه الأشياء كانت دائماً موجودة و لكنه لم ينتبه لها من قبل. عالم جديد يقدم نفسه له فجأة، و هذا العالم الجديد يبدو مخيفاً بعض الشيء بالنسبةله و يحتاج مساعدتك لاستكشافه لتسهلي هذه المرحلة الانتقالية عليه. بمساعدتك يمكنه أن يستفيد بأقصى درجة ممكنة من هذه الفترة المهمة.

كيف تساعدين طفلك؟

• ربتي على صغيرك و احضنيه كثيراً و دلليه بالتواصل الجسدي لأنه يشعره بالأمان. (نحن نقول دلليه مجازاً. في الواقع لا يمكنك فعلاً أن تدلي بمعنى تطلعي و تفسدي طفلك إلا بعد مروره بعدة قفزات ذهنية و عندما يصل لسن السنة و نصف عندما يستطيع التلاعب بالمشاعر ليصل لما يريد. في هذا السن، ليس هناك حد للحب و الدلال إطلاقاً.

• هزيه بلطف للأعلى و الأسفل

• أرتدي طفلك في حمالة القماش ليكون ملتصقاً بجسدك

• أمشي به بهدوء في الغرفة و تحديث له بصوت منخفض و طمنيه أنك معه

• غني له أنشودة

• ربتي على حفوظته بلطف

نصائح للنوم في العادة الطفل الذي نعتبره صعب في النوم، ينام بشكل أفضل عندما يكون ملتصقاً بك. الكثير من الأمهات حتى و إن خططت للنوم المنفصل تقرر أن تنام مع طفلها في سريرها لأنها تلاحظ أنهما الاثنان ينامان بشكل أفضل هكذا. هو يشعر بدفء جسدك و حركتك و أصواتك الناعمة أثناء النوم و يرتاح. ستجدين أن طفلك ينام بسهولة إذا:

• ارضعتيه طبيعياً أو اعطيتيه رضاعة

• حملتيه في حمالة قماشية و تمشيتي به

• وضعتيه في عربيته و مشيتي به فيها.

[mc4wp_form id=”34″]

أسابيع الدهشة | مقدمة للفتح العلمي الذي يعني كل أم جديدة

أسابيع الدهشة | مقدمة للفتح العلمي الذي يعني كل أم جديدة

 قبل أيام أتم ابني عشرة شهور و لله الحمد.. و من بين كل الكتب التي قرأتها و المحاضرات التي سمعتها، هناك كتاب واحد أعتقد بأنه ساعدني أن أحافظ على تماسكي و صحتي التفسية كأم جديدة..

[mc4wp_form id=”34″]

أسابيع الدهشة من تأليف البروفيسور فرانس بلوي 

بعد أن أتم فرانس و صديقته هيتي دراستهما في علم النفس التربوي و علم الأحياء السلوكي، تزوجا و انطلقا مباشرة لتنزانيا في أفريقيا  للعمل كباحثين مساعدين لمشروع بحثي تحت إشراف العالمة البريطانية المعروفة جين جودال Jane Godall.. وجد الزوجين أنفسهما يراقبان قرود الشيمبانزي الرضع لمدة عامين بدون أي فرضية أو فكرة مسبقة قبل أن يعودا إلى أوروبا حيث أتما درجة الدكتوراه: فرانس في هولندا و زوجته هيتي في كامبردج.. قام العالمان أخيراً بتحليل البيانات التي تراكمت عن سلوك القردة الرضع في تلك الفترة و ظهر منها فكرة فترات التقهقر regression periods : فترات صعبة على القرد الرضيع يزيد فيها تعلقه بالأم.. و لكن هذا الإكتشاف لم يكن جديداً بالضبط لأنه سبق و أن تم ملاحظة فترات التقهقر هذه في ١٢ فصيلة من الثدييات.. بطبيعة الحال، عندما رزق العالمان الشابان بطفلتهم الأولى لم يتملكا إلا أن يتسألا: هممم، ماذا لو كانت هذه الفترات موجودة في البشر؟

عندما أنهيا بحوث الدكتوراه، تفرغ الزوجان لمراقبة و تصوير الأمهات مع أطفالهم الرضع في بيوتهم و توصلا للتالي: الأطفال الرضع يمرون كذلك بفترات التقهقهر: فترات صعبة يمكن التنبؤ بحدوثها لأنها مرتبطة بالعمر و مع كل فترة صعبة يتجاوزها الطفل فإنه يحقق قفزة في نموه الذهني. إذا ما تخيلنا ملكة الإدراك عند الطفل كطبقات مرتبة بعضها فوق بعض، فمع كل فترة صعبة يمر بها الطفل فإن طبقة جديدة يتم وضعها بالضبط فوق الطبقة السابقة..

في عام ١٩٩٢ نشر الدكتور فرانس و زوجته الدكتورة هيتي كتابهما بالهولندية تحت عنوان “هيي! إنني أكبر” و خلال سنوات تم ترجمة الكتاب إلى الألمانية و السويدية و الإيطالية و الفلندية و الإنجليزية و اليابانية و الكورية و الروسية.. توفيت الدكتورة هيتي عام ٢٠٠٣ بعد صراع طويل مع مرض استوائي نادر اصيبت به أثناء عملها في تنزانيا و لا زال زوجها الدكتور فرانس يعمل كمؤلف و باحث..

الفترة الصعبة: بكاء + تعلق + نزق

في أول عامين من حياتهم يمر الأطفال الرضع بعشرة قفزات ذهنية ضخمة تسبقها عشرة فترات تقهقهر يصبح فيها الطفل أكثر بكاءاً و أكثر تعلقاً بوالديه و أكثر نزقاً و عصبية. حسب تعبير الكاتب، فإن الطفل فعلياً يولد من جديد في كل مرة يقفز فيها في نموه الذهني. في أول عامين يتشكل إدراك الطفل لما حوله، و في كل مرة تتكون فيها طبقة إدراكية جديدة فإنه يختبر الأمر و كأنه فعلياً استيقظ ليجد نفسه على كوكب جديد في بيئة جديدة و لا شيء – فعلياً لا شيء – كمان كان في اليوم السابق! الشيء الوحيد المألوف هو الوالدين و لهذا فمن الطبيعي أن يصبح أكثر تعلقاِ بهما.. كل طبقة تغير الطريقة التي يختبر بها الطفل العالم.. الأمر ليس سهلاً إطلاقاً على الصغير..

الرائع في الأمر هو أنه بحسبة بسيطة بإمكانك التنبؤ بوقت حدوث هذه الفترات الصعبة بدقة كبيرة و هذا مفيد جداً بالذات للأم العاملة أو التي لديها مسؤوليات كثيرة.. مثلاً، لو كان لدي تسليم أثناء أو بعد الفترة الصعبة، فسأبذل جهدي لأنهي المطلوب قبلها بعدة أيام أو أسبوع لأنني أعرف بأنني لن أستطيع الإنجاز بنفس المستوى المعتاد لأن ابني سيكون متطلباً أكثر من العادة هذا الأسبوع (الفترات الصعبة تتفاوت في طولها من يوم واحد لبضعة أسابيع).. يمكن كذلك ترتيب الزيارات و الاجتماعات بناء على هذا الجدول: مثلاً يمكن تجنب الزيارات أثناء الفترة الصعبة لأنه لا الأم و لا الطفل سيستمتعان بأي زيارات اجتماعية في هذه الفترة. بالمقابل، يمكن ترتيبها فيما يسميه المؤلف بالفترة المشمسة و التي يكون فيها الطفل سعيداً و مستعداً لتجارب جديدة..

و لكن باعتقادي أهم فائدة لنظرية أسابيع الدهشة هو أنه عندما يصبح طفلي فجأة صعباً و كثير البكاء بدون سبب واضح فإنني لا أفقد تماسكي و أذعر بل أعرف أنه ببساطة يمر بفترة نمو ذهني وستمر خلال أيام و بإمكاني أن أساعده في هذه الفترة الإنتقالية الصعبة بالتفرغ له عاطفياً.. ما ورانا شي 🙂

[mc4wp_form id=”34″]

Pin It on Pinterest